زيلوريك لعلاج حمض البول والنقرس zyloric

زيلوريك هو دواء خافض لمادة حمض البول uric acid في الجسم يستعمل في علاج مرض النقرس Gout ويتركب من مادة أللوبيرينول allopurinol ينتج حمض البول في الجسم من خلال إستقلاب بروتين البيورين ويؤدي إرتفاعه في الدم إلى ترسبه بشكل بلورات في المفاصل وخاصة مفاصل القدم مؤدياً لحدوث مرض النقرس أو داء الملوك كما يسبب إيضاً تشكل حصوات الكلى هي حصيات حمض البول. يقوم زيلوريك بتثبيط وإبطاء العمليات الحيوية المسؤولة عن تشكل حمض البول, ولذلك فيستعمل في علاج مرض النقرس وعلاج حصيات الكلية



التأثيرات الجانبية للزيلوريك

هي الأعراض الغير مرغوب في حدوثها ولكنها تحدث وتختلف من مريض لآخر

  • فرط الحساسية وتحدث بنسبة 1% من الحالات وتتظاهر بشكل تقشر الجلد, تورم في الشفتين أو تشكل فقاعات فيهما وفي الحالات الشديدة يمكن أن يحصل ضيق في الشعب الهوائية يشبه حالة الربو
  • طفح جلدي
  • الشعور بالغثيان أو الإقياء
  • إضطراب وظائف الكبد
  • الدوخة وخفة الرأس ولهذا يجب الحذر أثناء قيادة السيارة
  • تأثيرات نادرة :حساسية شديدة مع نزف من الشفتين والعين والفم والأنف وحدوث تقرحات فيها, تعب وآلام في المفاصل وإرتفاع الحرارة

الجرعة وطريقة الإستعمال

أولاً يجب الإشارة إلى أن إستعمال زيلوريك في علاج النقرس يجب ألا يبدأ في حال وجود نوبة حادة للنقرس ويجب الإنتظار إلى أن تنتهي نوبة الألم الحادة وبعدها يبدأ إستعمال الدواء لأنه قد يؤدي لحدوث نوبة ألم جديدة
يجب البدء بجرعة 100 ملغ في اليوم ثم تزداد بمعدل 100 ملغ كل أسبوع حتى الوصول للجرعة المناسبة
تبلغ الجرعة اليومية في الحالات الخفيفة 100-200 ملغ يومياً
الحالات المتوسطة 300-600 ملغ يومياً
الحالات الشديدة 600-800 ملغ يومياً

التداخلات الدوائية ل زايلوريك

يتداخل الزيلوريك مع العديد من الأدوية ولذلك يجب إخبار الطبيب عن جميع الأدوية التي يتناولها المريض مثل الأسبرين الذي يخفف من تأثيره, التيوفللين وهي مادة موسعة للشعب الهوائية تستعمل في حالات الربو حيث يمكن أن يرفع الزيلوريك من تركيزها في الدم, أدوية سيولة الدم مثل الوارفارين أيضاً يزيد من مفعولها, مدرات البول وبعض أدوية الضغط (مثبطات الأزيم المحول للأنجيوتنسين مثل الكابوتين و الزيستريل), المضادات الحيوية مثل الأمبسللين والأموكسيسللين (أموكسيل amoxil) تزداد حساسيتها مع زايلوريك,أدوية الصرع (فينيتوئين)



زيلوريك والحمل

يصنف زايلوريك ضمن المجموعة C بالنسبة للحمل بمعنى أنه لا يمكن إستبعاد حدوث تأثيرات على الجنين أي لاتوجد معلومات كافية عن تأثيرات زيلوريك على الحامل أو الجنين وكذلك الأمر في حالة الرضاعة حيث أن الدواء وجد في حليب المرأة المرضع ولكن لم يعرف تأثيره على الرضيع ولهذا يترك الأمر لتقدير نسبة الفائدة والمخاطرة من إستعمال الدواء لكل حالة على حدة وللضرورة فقط عندما لايوجد بديل له

الشكل الدوائي : حبوب زيلوريك 100 ملغ , حبوب زيلوريك 300 ملغ

موضوع ذو صلة : مرض النقرس