حصوات المرارة – إلتهاب المرارة

أمراض المرارة شائعة وهي سبب من أسباب ألم البطن وأكثر سببين في أمراض المرارة هما حصوات المرارة والتهاب المرارة,المرارة هي كيس حويصلي يقع أسفل الكبد في الجزء العلوي الأيمن من البطن وتتصل به من خلال قناة تسمى القناة المرارية والتي تقوم بإيصال المادة الصفراوية (الصفراء) إليها, تتحد القناة المرارية مع قناة تأتي من الكبد وتشكلان قناة واحدة مشتركة هي القناة الجامعة و التي تقوم بإيصال المادة الصفراء إلى الأمعاء بعد وجبات الطعام لتساعد في الهضم

يفرز الكبد المادة الصفراوية ويرسلها إلى المرارة عن طريق القناة المرارية حيث يتم تخزينها هناك, بعد تناول الطعام وخاصة الوجبات الدسمة تتقلص المرارة وتدفع محتوياتها بإتجاه الأمعاء لتقوم بهضم المواد الدهنية خاصة, يصيب المرارة نوعان أساسيان من الأمراض هما الحصيات والإلتهاب أما سرطان المرارة فهو قليل الحدوث

أولاً : حصوات المرارة

تتركب المادة الصفراوية من ثلاثة مواد أساسية هي الكوليسترول والأملاح الصفراوية ومادة الليسيتين (فوسفوليبيد) وتتواجد هذه المواد الثلاثة بنسب متوازنة بحيث تبقى ذائبة في المحلول, ولذلك فإن من أسباب حصى المرارة هو إختلال هذا التوازن مثل زيادة الكوليسترول أو زيادة الأملاح الصفراوية أو نقص مادة الليسيتين أو بسبب وهن المرارة أو ضعف حركتها مما يؤدي لركودة المادة الصفراوية

أعراض حصوات المرارة

  • يمكن أن تبقى حصوة المرارة بدون أعراض لفترات طويلة ويتم كشفها صدفة بسبب آخر
  • ألم البطن أو المغص المراري : وهو العرض الأساسي في حصوة المرارة, يحدث الألم ويزداد فجأة خلال ساعات في الجزء العلوي الأيمن من البطن تحت حافة الأضلاع اليمنى, ينتشر الألم إلى الأعلى والخلف مقلداً ألم الصدر, ألم الكتف أو ألم الظهر, يحدث المغص المراري بعد وجبة دسمة عادة لأن المواد الدسمة تحرض المرارة على التقلص ولهذا فإن ألم المرارة يكون عادة متكرراً
  • الغثيان والإقياء : يرافق الألم عادة
  • إنتفاخ البطن : بسبب الغازات الناجمة عن سوء هضم المواد الدسمة
  • اليرقان : (ويسمى بالعامية أبو صفار)هو تلون الجلد والأغشية المخاطية باللون الأصفر ويحدث عندما  تنزل حصوة المرارة في القناة الجامعة وتغلقها بشكل جزئي أو كلي




أسباب حصوات المرارة

  • زيادة الكوليسترول في المادة الصفراوية وتأتي هذه الزيادة بسبب إرتفاع الكوليستول في الدم
  • زيادة مادة البيليروبين(الصفراء) bilirubine في الدم من أسباب إرتفاعها أمراض فقر الدم الوراثية مثل فقر الدم المنجلي (تكسر الدم البقولي (G6PD)) أو التالاسيميا
  • السمنة وزيادة الوزن
  • الجنس :تتواجد حصوات المرارة أكثر عند النساء وخاصة النساء الولودات
  • العمر :تحدث أكثر بعد سن الأربعين
  • بعض الأدوية مثل أدوية منع الحمل

تشخيص حصوات المرارة :

تتشابه أعراض المرارة مع بعض الحالات الأخرى التي تسبب ألم أعلى البطن من هذه الحالات قرحة المعدة والإثني عشر , القولون العصبي (تشنج الكولون) حصوات الكلية, لتأكيد التشخيص يقوم الطبيب عادة بإجراء بعض الإستقصاءات وأهمها إيكو البطن (سونار البطن) الذي يظهر الحصوات وعددها وحجمها ومكانها في المرارة أو القنوات المرارية, يمكن إجراء بعض تحاليل الدم مثل وظائف الكبد أو الكوليسترول لمعرفة سبب تشكل حصى المرارة
يمكن أيضاً إجراء تصوير الطرق الصفراوية الراجع عن طريق منظار المعدة وهو مفيد خاصة إذا كانت حصوة المرارة في القناة الجامعة لأنه يمكن أن تستأصل بالمنظار

علاج حصوات المرارة

  • علاج مغص المرارة الحاد (القولنج المراري) ويتضمن أولاً: المسكنات من مجموعة مضادات الإلتهاب اللاستيروئيدية أي مثل دواء بروفين وفولتارين سواء عن طريق الفم أو عن طريق الحقن العضلي وهو المفضل في حالة المغص الحاد وثانياً: مضادات التقلص مثل بسكوبان BUSCOPAN أيضاً بشكل حقن عضلي أو وريدي حسب شدة الألم, تفيد المحاليل الوريدية في تعويض نقص السوائل الناجم عن الإقياء وأيضاً لإراحة المرارة من التقلص بسبب الطعام
  • علاج العامل المسبب مثل علاج إرتفاع الكوليسترول وإيقاف أي دواء مسبب
  • الحمية وخاصة تقليل الطعام الغني بالمواد الدهنية للتقليل من تقلصات المرارة
  • العلاج الدوائي لإذابة الحصوة ويستعمل في الحصيات الصغيرة ويحتاج لمدة طويلة قد تمتد لسنوات ومثاله دواء Ursodiol
  • العلاج الجراحي أي عملية إستئصال المرارة مع الحصوات التي بداخلها معاً, يوجد طريقتان لإستئصال المرارة الأولى وهي العملية الجراحية بفتح البطن الجراحي والطريقة الثانية هي إستئصال المرارة بالمنظار وهي الشائعة حالياً بسبب عدم إجراء شق بطني كبير ولأن المريض يخرج من المستشفى خلال 24 ساعة ويعود لحياته الطبيعية بشكل أسرع





نصائح للمريض بعد عملية المرارة : كما ذكرنا فإن المرارة تقوم بدور خزان لمادة الصفراء لإستعمالها عند الحاجة فبعد عملية المرارة تفقد هذه الخاصية مما قد يؤدي إلى صعوبة في هضم الطعام وخاصة الدسم منه ومن هنا يشعر المريض بإنتفاخ البطن والغازات وإسهال دهني الشكل وعدم الإرتياح ولذلك ينصح المريض بتقليل الدهون في طعامه وبتناول وجبات صغيرة ومتعددة يومياً بدل تناول وجبات كبيرة وقليلة

ثانياً: التهاب المرارة والطرق الصفراوية

التهاب المرارة هو إلتهاب جرثومي فيها غالباً بسبب حصوات المرارة التي تسد القناة المرارية وأعراضها تشمل ألم البطن في الجزء العلوي الأيمن مع إرتفاع الحرارة ويكون العلاج بالمضادات الحيوية مع المسكنات وفي حال عدم التحسن يجب التدخل الجراحي بإستئصال المرارة أو عن طريق التنظير الراجع
إلتهاب الطرق الصفراوية ويحدث بسبب إنسداد القناة الجامعة وهي من الحالات الخطيرة والتي تستدعي علاجاً فعالاً وسريعاً
تشمل الأعراض على ثلاثة أعراض وجودها معاً يشكل علامة إنذار خطيرة وهي ألم البطن في أعلى وأيمن البطن وإرتفاع الحرارة واليرقان الإنسدادي أي لون أصفر في الوجه والعينين مع براز أصفر شاحب اللون وحكة شديدة في الجسم
التشخيص يتم عادة بإجراء إيكو البطن والذي يظهر الحصوة مع توسع القناة الجامعة ووجود سائل عكر, وبتحليل الدم نلاحظ إرتفاعاً كبيراً بكريات الدم البيضاء وإرتفاع البيليروبين لأرقام عالية وخاصة الجزء المباشر منه كما نلاحظ إرتفاع في مادة الفوسفاتاز القلوية
عند التشخيص يجب البدء بالمعالجة المكثفة بالمضادات الحيوية والمسكنات والتحضير لإزالة الإنسداد وذلك بإستئصال الحصاة  إما بالعمل الجراحي التقليدي إذا كانت حالة المريض تسمح أو بالإستئصال عن طريق المنظار الراجع وفتح القناة عند إتصالها بالإثني عشر