أسباب ألم أسفل البطن وعلاجه

ألم أسفل البطن من الأعراض الشائعة جداً وأسبابه متعددة تشمل العديد من الأعضاء الداخلية, وتتشابه الأسباب عند النساء والرجال مع بعض الإختلافات القليلة بين الجنسين, يعتمد العلاج على استعمال أدوية المغص مع علاج السبب

أسباب ألم أسفل البطن

يدخل ضمن أسباب الألم الذي يشعر به المريض أسفل البطن عدة أجهزة وهي الجهاز الهضمي, الجهاز البولي, الجهاز التناسلي, وعضلات جدار البطن وسنذكر أكثر الأسباب شيوعاً




1- أسباب ألم أسفل البطن من الجهاز الهضمي
تشكل أمراض الجهاز الهضمي الغالبية العظمى من أسباب ألم أسفل البطن وتتضمن أهم هذه الأمراض

  • التهاب الزائدة الدودية : يبدأ الألم المرافق لالتهاب الزائدة الدودية عادة حول السرة ثم لا يلبث أن يتركز في الزاوية اليمنى من أسفل البطن ويترافق عادة مع ارتفاع درجة الحرارة والغثيان أو الإقياء الشديدين
  • القولون العصبي : يسبب ألم في جميع أنحاء البطن ويرافقه انتفاخ وغازات مع تناوب بين الامساك والاسهال
  • التهاب القولون وهو يختلف عن القولون العصبي وله نوعان هما التهاب القولون التقرحي وداء كرون ويتميزان بالإضافة للألم بحدوث اسهال شديد يمكن أن يحتوي على دم
  • التهاب الأمعاء سواء الجرثومي أو الفيروسي ويترافق الألم مع اسهال شديد وارتفاع حرارة وإقياء

2- أسباب ألم أسفل البطن من الجهاز البولي
كما نعلم فإن الجهاز البولي يبدأ من الكليتين في الخاصرة مروراً بالحالب وحتى المثانة والاحليل (مجرى البول النهائي) فلذلك فمن ضمن أعراضه الشعور بألم أسفل البطن, وأهم الأسباب هي حصوات الحالب وحصوات المثانة والتي تسبب بالإضافة للألم حرقان في البول وتلون البول بالأحمر بسبب وجود الدم فيه
السبب الثاني هو التهاب المثانة الجرثومي ويكثر عند السيدات أكثر من الرجال ويتظاهر بحرقة البول, الرغبة الملحة للتبول, تكرار البول الكثير وصعوبته وقد يترافق مع ارتفاع في الحرارة في الحالات الشديدة




3- أسباب ألم أسفل البطن عند النساء خاصة
يسبب الرحم والمبيضين وقناتي فالوب جزءاً كبيراً من أسباب ألم البطن والحوض عند النساء, بعضها يكون سهل التشخيص مثل ألم الدورة الشهرية
يحدث ألم الدورة الشهرية بسبب تقلصات الرحم أو احتقانه, يرافق الألم عادة نزول الطمث ولكن في بعض الحالات قد يسبقه ويتوضع في أسفل ومنتصف البطن, قد يترافق مع غثيا أو إقياء في الحالات الشديدة
من الأسباب الأخرى: كيسات المبايض, التهاب المبيض والتهاب قناة فالوب (التي تصل بين المبيض والرحم), انفتال المبيض, الحمل خارج الرحم

4- آلام جدار البطن
يسبب تقلص العضلات في جدار البطن ألم ومضض يزداد عادة بالحركة وشد العضلات, يمكن أن يحدث بسبب تمارين البطن القوية أو بذل مجهود زائد, أيضاً يمكن أن يسبب الفتق الإربي ألم وتورم في أسفل البطن من الجانب

تشخيص أسباب ألم أسفل البطن

يعتمد التشخيص على الأعراض والفحص السريري للمريض, يقوم الطبيب بالسؤال عن نوع الألم وعن العراض المرافقة مثل الإقياء, الأسهال, الإمساك, نزول الطمث أو تأخر الدورة الشهرية وغير ذلك
يمكن اللجوء لإجراء بعض التحاليل مثل تحليل البول مثلاً الي يساعد في تشخيص التهاب البول ووجود الدم الذي يشير لوجود حصاة في المثانة أو الحالب
تصوير البطن والحوض بالأشعة البسيطة أو الأمواج فوق الصوتية ( إيكو, سونار) يقدم فائدة كبيرة في تشخيص السبب
يمكن اللجوء في بعض الحالات للتصوير الطبقي المحوري(المقطعي) والرنين المغناطيسي

علاج ألم أسفل البطن

يتضمن العلاج طرقين متلازمين هما علاج السبب المباشر وتسكين الألم بحد ذاته, ولا يجب الركون إلى المسكنات فقط دون البحث عن السبب وخاصة في الحالات المزمنة

فمثلاً يعالج التهاب البول باستعمال المضادات الحيوية, التهاب الزائدة الدودية بالجراحة وعلاج تكيس المبايض بالعلاج النوعي
تضم المسكنات المستعملة في علاج ألم أسفل البطن مسكنات المغص وأشهرها دواء بسكوبان ويتوفر بشكل حبوب أو شراب أو حقن عضلية ووريدية, كما يمكن استعمال مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية مثل البروفين, فولتارين وغيرها, في حال كان السبب تقلص عضلات البطن تستعمل الأدوية المرخية للعضلات مثل دواء مسكادول, نورجيسيك