أسباب ألم الأذن وعلاجه Earache

يعتبر ألم الأذن من الأعراض الشائعة في جميع الأعمار ولكنه أكثر عند الأطفال وهو عرض لمرض آخر من الأذن نفسها أو من الأعضاء المجاورة لها مثل ألم الأسنان, فما هي أكثر أسباب ألم الأذن وما هو علاجه

1- التهاب الأذن الخارجية أو قناة السمع

من أكثر أسباب ألم الأذن شيوعا وهو عبارة عن التهاب قناة السمع من الأذن الخارجية وحتى غشاء الطبل, يمكن أن يكون الالتهاب بسبب جرثومي أو بسبب فطريات في قناة السمع أو بسبب كيميائي كما هو الحال بعد التعرض لمادة الكلور في حمامات السباحة

أهم أعراضه هو ألم الأذن والتي تصبح حساسة للمس أو الضغط عليها, يكون عادة في جانب واحد ولكن لايمنع أن يكون في الجهتين, قد يترافق مع حرارة خفيفة وأحياناً إفرازات وحكة

من أسباب التهاب الأذن الخارجية استعمال أعواد القطن للتنظيف, حمامات السباحة غير النظيفة, الحساسية والحكة في مجرى السمع, احتباس الماء داخل الأذن وخاصة بعد الاستحمام

يعالج التهاب الأذن الخارجية الجرثومي بقطرات الأذن أو المراهم التي تحتوي على المطهرات والمضادات الحيوية مثل  otosporine ويمكن استعمال المضادات الحيوية عن طريق الفم سواء شراب للأطفال أو حبوب وكبسولات للكبار في الحالات الشديدة

أما إذا كان السبب هو الفطريات فتستعمل المراهم أو قطرات الأذن المضادة للفطريات مثل قطرة لوكاكورتين فيوفورم locacortine vioform

يعطى مسكن عام مثل باراسيتامول(حبوب أو شراب بنادول) أو أيبوبروفين(حبوب للكبار أو شراب بروفين للأطفال)



2- التهاب الأذن الوسطى

من الأسباب المهمة وخاصة عند الأطفال ويحدث بسبب انتشار الالتهاب من قناة السمع أو من الأعضاء المجاورة مثل التهاب الجيوب الأنفية أو يأتي نتيجة احتقان الأنف سواء بعد الانفلونزا أو حساسية الأنف المزمنة

تتضمن أعراض التهاب الأذن الوسطى : ألم الأذن الشديد ولكن غالباً لا يزداد بالضغط عليها، ارتفاع الحرارة، طنين الأذن، الدوخة والدوار أحياناً، واضطراب السمع، عند الأطفال الصغار والرضع رفض الحليب والهيجان والبكاء الشديد crying baby بدون سبب واضح

يتضمن علاج التهاب الاذن الوسطى : استعمال المضادات الحيوية المناسبة ولمدة كافية، الأدوية المسكنة للألم مثل باراسيتامول أو أيبوبروفين، بالإضافة لعلاج العوامل المسببة وخاصة احتقان الأنف وانسداده

إقرأ أكثر عن التهاب الأذن الوسطى




3- شمع الأذن

شمع الأذن أو الصملاخ هو عبارة عن مادة تفرز من مجرى السمع ووظيفتها الترطيب ومنع دخول الغبار والحشرات والأجسام الأجنبية وهي ضرورية للأذن ولا تسبب أي مشاكل في الحالة الطبيعية، عندما يتراكم الشمع ويلتصق بجدار قناة السمع يمكن أن يؤدي إلى إغلاق القناة وهنا يحدث اضطراب السمع أو الطنين ويمكن أن يؤدي لألم خفيف

يعالج شمع الأذن باستعمال قطرات الأذن الملينة للشمع مثل قطرة فينول غليسيرين أو قطرة h2o2 أو يمكن استعمال زيت الزيتون، وإذا لم تنفع يجرى غسيل الأذن لدى طبيب مختص

4- رضوض الأذن والأجسام الأجنبية داخلها

رضوض الأذن يمكن أن تحدث بسبب خارجي نتيجة أي إصابة أو حادث أو يمكن أن تحدث بسبب إدخال الأجسام الغريبة وخاصة عند الأطفال الصغار، كما يمكن أن تكون بسبب ضغط خارجي قوي كما في حال الإنفجارات القريبة, أما الأجسام الغريبة فيمكن أن تكون بقايا أعواد القطن المستعملة في التنظيف أو قطع الألعاب الصغيرة لدى الأطفال

يجب عدم محاولة استخراج الأجسام الغريبة إذا لم تكن قريبة جداً لأن محاولة إخراجها قد يؤدي إلى دخولها أكثر وأذية غشاء الطبل

5- أسباب ألم الأذن من منشأ خارجي

يقصد بها الأمراض أوالحالات التي تسبب ألم في الأذن من خارج الأذن نفسها أي أن الأذن نفسها تكون سليمة وتشمل

  1. ألم الأسنان :يؤدي ألم الأسنان بسبب تسوس الأسنان أو بسبب عدم تطابق الفكين وصرير الأسنان أو التهاب اللثة وتقرحاتها لحدوث ألم يمتد إلى الأذن بسبب التشابكات العصبية
  2. التهاب البلعوم واللوزتين
  3. التهاب الجيوب الأنفية
  4. أمراض مفصل الفك السفلى مع عظم الجمجمة والذي يقع أمام الأذن فأي التهاب أو إصابة فيه يؤدي للشعور بألم فيها ويتميز الألم بحدوثه أثناء مضغ الطعام أو العض على الفكين
  5. ألم العصب الخامس
  6. شلل العصب السابع أو شلل العصب الوجهي
  7. التهاب الغدة النكفية(مرض النكاف) وهو عبارة عن مرض فيروسي يصيب الغدة النكفية أمام الأذن ويسبب تضخمها وبروزها بشكل ورم يحيط باأذن من الأمام والأسفل والخلف قليلاً ويترافق مع ارتفاع الحرارة

تشخيص سبب ألم الأذن

يعتمد التشخيص على الأعراض السريرية من حيث مدة الألم وشدته وهل أتى بعد مرض معين مثل الانفلونزا واحتقان الأنف أو الذهاب إلى حوض السباحة أو وجود ألم مرافق في الأسنان وغيرها، ثم الفحص السريري من فحص الأذن ومجرى السمع وفحص الأعضاء المجاورة كالبلعوم واللوزتين والأسنان




مواضيع متعلقة :

Comments are closed.