تقنية دي إتش أي لزراعة الشعر

تنويه : هذه المقالة هي مقالة مستضافة لصالح موقع الدكتور سركان أيجن المختص بزراعة الشعر

ما هي تقنية DHI لزراعة الشعر ؟

إذا أردنا التحدث عن عملية زراعة الشعر، فلابد من التحدث عن طرق وتقنيات زراعة الشعر. يمكننا
القول أن هناك ثلاثة تقنيات لزراعة الشعر وهي الأكثر إنتشارا بالعالم. لا شك أن لكل تقنية منهما
مميزاتها وعيوبها، ولكن في نهاية الأمر يجب القول بأنه لا مفر من تجربة إحدي تلك التقنيات من أجل
الظهور بمظهر أفضل.
دعونا نلقي نظرة علي تلك التقنيات:
1.تقنية الشريحة FUT.
2.تقنية الأقتطاف FUE.
3.تقنية قلم تشوي DHİ.

تقنية DHI

التقنية الأخيرة والأحدث في زراعة الشعر، وهي ما سوف نتحدث عنها من خلال هذا المقال.

Direct Hair Implantation – DHI
تعتبر تقنية “دي إتش أي” من أكثر التقنيات المستخدمة في عملية زراعة الشعر. أهم ما يميز تلك التقنية
أنها لا تحتاج الي قطع بالرأس ولا تترك أثار بالمنطقة المانحة عقب عملية الأقتطاف. كما أن الهدف
من تلك التقنية هو تقليص فترة بقاء البصيلات بالخارج، وذلك من أجل الحفاظ على سلامة البصيلات.

طريقة الأقتطاف والزراعة

على الرغم من أوجه الشبه بين تقنية “دي إتش أي” وبين تقنية “إف يو إي” إلا أن هناك بعض
الاختلافات سواء كانت ذو جوانب إيجابية أو سلبية.
تبدأ عملية الأقتطاف بتقنية “دي إتش أي” من خلال إحداث فتحات بالمنطقة المانحة دون إلحاق أي
ضرر بالمنطقة عن طريق جهاز مخصص لذلك، من ثم تبدأ عملية استخراج البصيلات. تتعافي تلك
الثقوب خلال بضعة أيام من يوم العملية، ولا يظهر لها أثرا على الاطلاق.
تبدأ بعد ذلك عملية تركيب البصيلات بالمنطقة المحددة. حيث يتم وضع البصيلات بواسطة جهاز يسمي
“قلم تشوي” مباشرة الي المنطقة المراد زرعها دون الحاجة الي عملية فتح القنوات عن طريق جهاز
أخر. حيث أنه بإمكان “قلم تشوي” فتح القنوات وتركيب البصيلات في الوقت نفسه تعتبر تلك التقنية.
الأحدث على الأطلاق في زراعة الشعر، ولكنها تحتاج الي وقت أطول ومجهود أكثر مقارنة بتقنية “إف
يو إي”. يرجع السبب في ذلك الي الدقة العالية التي تستوجيها تلك التقنية خلال مرحلة زراعة
البصيلات. حيث يتم فتح القنوات التي تحدد إتجاه البصيلة بواسطة القلم الخاص بذلك ومن ثم يتم تركيب
البصيلة داخل القناة في الحال.

ميزات تقنية “دي إتش أي”

من أهم ما يميز تلك التقنية هي الكثافة العالية. ويرجع السبب في ذلك الي الجهاز الخاص الذي توضع به
البصيلات. حيث يتميز الجهاز بأنه ذو سن رفيع للغاية، الأمر الذي يسهم في زراعة أكبر عدد من
البصيلات. حيث يمكن زراعة نحو 40-60 بصيلة لكل سنتيمتر مربع من منطقة الصلع.
إن عملية زراعة الشعر بتقنية "دي إتش أي" تسرع من عملية شفاء المنطقة بشكل أسرع من الطرق
الأخري. حيث تتم الزراعة دون إحدث شق أو جرح بالمنطقة، الأمر الذي يجعل من عملية الشفاء.

سلبيات تقنية “دي إتش أي”

لا توجد سلبيات تُذكر حول تقنية “دي إتش أي”. ولكن كما ذكر من قبل، أن تلك التقنية تتطلب وقت
أطول من أجل الزراعة بسبب عملية تثبيت البصيلات الذي يتطلب دقة عالية.
من حيث التكلفة، تعتبر تقنية “دي إتش أي” أعلي كلفة مقارنة ببقية التقنيات الأخري. وذلك لأنها تقنية
تتطلب دقة عالية، كما أنها تستدعي أخصائي يقوم بها وفريق ذو جودة عالية.

طرق التخدير في تقنية “دي إتش أي”

مثلما هو الحال في تقنية “إف يو إي”. حيث يتم إتباع أسلوب التخدير الموضعي عند اقتطاف البصيلات،
وتركيبها.

ملحوظة:
توجد القليل من العيادات التي تقوم بإستخدام تلك التقنية، سواء داخل أو خارج تركيا. حيث تتطلب تلك
التقنية خبرة عالية وأيدي مهارة من أجل تفادي أية مضاعفات قد تحدث عقب وأثناء العملية.
https://www.drserkanaygin.com/ar
00905334849536