أسباب رائحة الفم و علاج رائحة الفم الكريهة

تشكل رائحة الفم الكريهة مشكلة صحية وإجتماعية في نفس الوقت قد تؤدي إلى الإنطواء والعزلة وعدم الثقة بالنفس, يسعى المصاب إلى علاج رائحة الفم الكريهة بشتى الوسائل, وسنلقي الضوء على أهم أسباب رائحة الفم الكريهة وكيفية إزالتها بطرق العلاج الطبيعية والدوائية والوقاية منها

أسباب رائحة الفم الكريهة

لا تقتصر أسباب رائحة الفم الكريهة على تجويف الفم فقط مع أنه يشكل غالبية هذه الأسباب ولكنها تمتد إلى الأعضاء المجاورة والمعدة

  • أمراض اللثة والأسنان تأتي بالدرجة الأولى مثل التهاب اللثة ونزيف اللثة وتسوس الأسنان أو خراجات الأسنان وما حولها
  • بقايا الطعام بين الأسنان بسبب عدم الإهتمام بنظافة الفم والأسنان وخاصة استعمال فرشاة الأسنان بعد الطعام وقبل النوم
  • التدخين وهو من أسباب رائحة الفم الكريهة الشائعة بسبب رائحة الدخان نفسها وبسبب التهاب اللثة المرافق للتدخين
  • نوعية الطعام : كالبصل والثوم وذلك إما بسبب بقايا الطعام أو أن هذه الأطعمة تفرز مواد تخرج مع النفس وتبقى لساعات طويلة حتى لو تم تنظيف الفم منها
  • الصيام لفترة طويلة ولهذا نجد أن أكثر ماتكون رائحة الفم مزعجة عند الصباح الباكر
  • أمراض خارج تجويف الفم مثل التهاب الجيوب الأنفية بما يسببه من إفرازات قيحية, انسداد الأنف سواء بسبب مرضي أو عند الأطفال بالأجسام الغريبة داخل الأنف, يمكن أن يسبب التهاب المعدة والارتجاع المريئي رائحة فم بسبب الغازات التي تخرج من المعدة والتجشؤ وعلاج هذه الأمراض يؤدي إلى إزالة رائحة الفم الكريهة نهائياً
  • جفاف الفم والذي يمكن أن يكون بسبب مرضي أو بسبب استعمال بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين المستعملة في علاج الحساسية
  • الأدوية : لبعض الأدوية روائح قوية تخرج مع النفس مثل بعض الفيتامينات والمضادات الحيوية
  • تسبب بعض الأمراض روائح مميزة مثل مرض السكري إذا أدى لحدوث الحماض السكري( زيادة الأسيتون في الجسم), الفشل الكلوي وتشمع الكبد

إقرأ عن التهاب اللثة الأسباب والعلاج

علاج رائحة الفم الكريهة

لا بد من تحديد الأسباب أولاً من إجل علاج رائحة الفم الكريهة بشكل نهائي ويمكن أن يكون هناك أكثر من سبب يجب الإنتباه لها

  • الإبتعاد عن الأطعمة ذات الروائح القوية كما ذكرنا مثل البصل والثوم
  • الإهتمام بنظافة الفم والأسنان وذلك باستعمال فرشاة الاسنان مرتين على الأقل يومياً بعد الطعام ومرة قبل النوم, وتنظيف بين الأسنان باستعمال خيط الأسنان
  • علاج التهاب اللثة وتسوس الأسنان بالشكل المناسب لدى طبيب الأسنان
  • إيقاف التدخين
  • علاج الأمراض المرافقة مثل التهاب الجيوب الأنفية والإرتجاع المريئي
  • المحافظة على الفم رطباً وذلك بشرب الماء والسوائل بفترات متقاربة
  • إيقاف الأدوية التي تسبب جفاف الفم أو تصدر الروائح بعد استشارة الطبيب المعالج
  • عدم إهمال وجبة الإفطار صباحاً
  • تناول البقدونس والخس ومضغ حب الهال (الهيل) والنعناع يساعد فب التخلص من رائحة الفم الكريهة
  • المضمضة بالماء والملح تساعد على تطهير الفم, وشرب الشاي
  • يوجد العديد من بخاخات الفم التي تغطي على الرائحة الكريهة وهي تستعمل كمساعدة للعلاج وليست بديلاً عنها

 علاجات تساعد على إزالة رائحة الفم الكريهة

يوجد عدد من العلاجات التي تساعد على إزالة رائحة الفم الكريهة ويمكن للشخص استعمالها بنفسه مثل غسول الفم

تحتوي غسولات الفم على مواد مطرة للفم والأسنان ولها فإن استعمالها يخفف من نسبة تواجد الجراثيم المسئولة عن تخمر بقايا الطعام وإصدار الروائح

من أكثر الأنواع هي مضمضة أو غسول الفم التي تحتوي على مادة كلورهيكسيدين, يستخدم غسول الفم كلورهيكسيدين مرتين يومياً لمدة ثلاثين ثانية في المرة الواحدة, يوجد بالإضافة للمضمضة معجون أو جل يحتوي نفس المادة,من الأسماء التجارية مضمضة زورديل zordyl ,من التأثيرات الجانبية للكلورهيكسيدين هو تصبغ اللثة والأسنان مع الإستعمال الطويل

مضمضة أو غسول بيتادين وهو أيضاً مطهر للفم ويستعمل في علاج التهابات اللثة والأسنان بعد تمديده بالماء عدة مرات يومياً, لا يستعمل للأطفال أقل من ست سنوات وفي المرضى الذين لديهم اضطراب في وظائف الغدة الدرقية

من بين أنواع الجراثيم المنتشرة في الفم هي الجراثيم اللاهوائية أي التي لا تحتاج إلى الأوكسجين لنموها أو أن الأوكسجين يقضي عليها ولهذا هناك مضمضات فموية تحتوي على الماء الأوكسيجيني h2o2 تستعمل في إزالة رائحة الفم الكريهة

أيضاً من الأدوية المستعملة في علاج رائحة الفم الكريهة دواء فلاجيل flagyl وهو من الأدوية المستعملة في علاج الطفيليات والجراثيم اللاهوائية, يوجد منه شراب للأطفال وحبوب للكبار ويوصف من قبل الطبيب