فيروس زيكا ما هو وما هو علاجه

فيروس زيكا معروف منذ 1947 ولكن لم يشكل أي خطورة وبائية على الإنسان ولكن حديثاً ظهر بشكل متزايد في إفريقيا و أمريكا اللاتينية.ينتقل عن طريق لدغ البعوض من شخص مصاب إلى شخص آخر سليم , سجلت حالات من انتقال الفيروس عن طريق نقل الدم

ما هي أعراض فيروس زيكا :

بعد فترة حضانة تمتد لعدة أيام تظهر الأعراض وتشمل إرتفاع الحرارة ,طفح جلدي ,التهاب ملتحمة العين و آلام بالمفاصل بالإضافة لأعراض المرض العامة مثل الصداع و ألم العضلات , تستمر الأعراض من يومين إلى أسبوع بالأكثر , معظم الحالت تكون خفيفة وتشفى تماما ونادراً ما يحتاج المريض إلى دخول المستشفى .

علاج فيروس زيكا :

مثل معظم الفيروسات لا يوجد علاج فعال وخاص وإنما يكون العلاج من خلال المسكنات البسيطة مثل باراسيتامول أي بنادول ( إقرأ أكثر عن بنادول ) يفضل تجنب الأسبرين والمسكنات الأخرىمثل بروفين أو فولتارين ( أو مضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية ) لأن الأعراض يمكن أن تتشابه مع حمى الضنك و إستعمال هذه المسكنات تزيد من حدوث النزف في حمى الضنك.
بالإضافة للمسكنات ينصح بالراحة وتناول المزيد من السوائل
لايوجد لليوم لقاح خاص لفيروس زيكا

فيروس زيكا والحمل :

تتمثل الخطورة الحقيقية لفيروس زيكا لدى المرأة الحامل حيث تؤدي الإصابة به إلى ولادة أطفال مصابين بصغر حجم الرأس ولهذا تنصح النساء في المناطق الموبوءة بتجنب الحمل وإذا كانت حامل بتجنب لدغ البعوض .
مثل كل الفيروسات يجب التركيز على الوقاية أكثر من العلاج لأن العلاج في حالة الفيروسات يكون غالباً غير فعال , وتكون الوقاية بالنسبة لفيروس زيكا هو القضاء على البعوضة المسئولة عن نقل المرض .