مرض السيلان أعراضه عند الرجال و النساء , علاجه

مرض السيلان هو عبارة عن التهاب بنوع معين من الجراثيم تسمى النيسيرية البنية, ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو عن طريق ملامسة سوائل معدية, يحدث عند الرجال والنساء ولكن أعراض المرض لا تكون واضحة عند النساء كما في الرجال, وعلاج السيلان يكون باستخدام المضادات الحيوية المناسبة

أسباب مرض السيلان

كما ذكرنا يحدث المرض نتيجة العدوى بجرثومة النيسيرية البنية, وتتركز الإصابة في أماكن العدوى, فعند النساء تحدث في الجهاز التناسلي من المهبل والرحم وقنوات فالوب بالإضافة للإحليل وهو مجرى البول النهائي بعد المثانة, وعند الرجال تحدث في الإحليل
يشكل إصابة الجهاز البولي التناسلي أكثر الحالات السريرية, ولكن يمكن للمرض أن يتواجد في أماكن أخرى مثل الفم والبلعوم في حال ممارسة الجنس الفموي أو في الشرج أحياناً

أعراض مرض السيلان

تتشابه الأعراض في أغلب الحالات, مع بعض الإختلاف عند الرجال والنساء ومكان المرض
أعراض السيلان عند الرجال : كما ذكرنا فإن العدوى تحدث في الإحليل وبالتالي فالأعراض تشمل

  • إفرازات بيضاء مصفرة أو مائلة للخضرة من القضيب تخرج من القضيب ويلاحظها الشخص على ملابسه الداخلية بشكل بقع ملونة, كما يمكن أن تخرج هذه الإفرازات بمجرد الضغط على رأس القضيب
  • ألأم وحرقة أثناء التبول
  • تعدد مرات التبول
  • يمكن أن يمتد الإلتهاب إلى الخصيتين ويسبب ألم في إحداهما أو كلتاهما

أعراض مرض السيلان عند النساء : عادة تكون خفيفة وقد لاتكون مزعجة, بالإضافة للأعراض البولية يحدث التهاب المهبل أوالرحم والملحقات فيسبب الأعراض التالية

  • إفرازات مهبلية بيضاء, صفراء أو مائلة للخضرة
  • ألم أسفل البطن
  • نزف (خفيف) من المهبل خاصة بعد الجماع
  • صعوبة التبول وتكراره

أعراض السيلان الفموي : يحدث في حال ممارسة الجنس الفموي عند الجنسين ويسبب التهاب في البلعوم مع صعوبة بلع لا تختلف عن أعراض التهاب البلعوم بأسباب أخرى

إختلاطات مرض السيلان

يمكن أن تحدث الإختلاطات نتيجة إهمال العلاج لسبب أو لآخر أوبسبب تكرار الإصابة
في النساء قد ينتشر الالتهاب إلى الرحم وقناتي فالوب (القناة التي تصل بين المبيض والرحم وفيها تنتقل البويضة إلى الرحم) والحوض مؤدية لحالة تسمى مرض الحوض الالتهابي, قتسبب هذه الحالة تضيق في قناة فالوب مما يسبب العقم مستقبلاً أو حدوث حمل خارج الرحم
أيضاً عند الرجال قد ينتشر الالتهاب إلى الخصيتين وخاصة البربخ وهذا أيضاً يؤثر على الحيوانات المنوية وقد يقود إلى العقم
من الإختلاطات القليلة الحدوث هو انتقال الالتهاب عن طريق الدم إلى المفاصل وحدوث التهاب المفاصل الجرثومي

كيف يتم التشخيص ؟

يعتمد التشخيص بالدرجة الأولى على الأعراض السريرية فوجود الإفرازات مع علاقة جنسية مع شخص مصاب كافية لوضع تشخيص مبدئي ويمكن البدء بالعلاج, يمكن الاستعانة ببعض التحاليل لتأكيد التشخيص أونفيه مثل

  • تحليل البول العادي وزراعة البول وفيه نلاحظ وجود الالتهاب كما يكشف وجود الجرثومة المسببة
  • فحص عينة من الإفرازات
  • فحص إفرازات المهبل
  • أخذ مسحة من البلعوم

طرق العدوى في مرض السيلان

ينتقل مرض السيلان عن طريق الاتصال الجنسي مع شخص مصاب سواء أكان الاتصال بالطريق الطبيعي أو عن طريق الفم أو الشرج

يمكن أيضاً أن ينتقل السيلان من الأم إلى المولود أثناء مرور الجنين في المهبل في الولادة الطبيعية ويسب  التهاب العين أو المفاصل عند المولود أو التهاب في الدم  واختلاطات خطيرة

علاج مرض السيلان

العلاج الوحيد لمرض السيلان هو استعمال المضادات الحيوية, ويوصي مركز مراقبة الأمراض الأمريكي بمشاركة دواءين مع بعض. الأول هو دواء سيفترياكسون ceftriaxone ويوجد بعدة أسماء مثل روسيفين rosephine, ترياكسون triaxone, عن طريق الحقن, يضاف إليه أحد المضادين الحيويين : المضاد الحيوي الأول هو أزيثروميسين azithromycin واسمه التجاري زيثروماكس zithromax, أو زيماكس zimax, المضاد الحيوي الثاني هو دوكسي سيكلين doxycycline واسمه التجاري فيبراميسين vibramcycine
يجب أن يتم العلاج للرجل والمرأة في نفس الوقت وبنفس طريقة العلاج لمنع حدوث العدوى المتبادلة بينهما

الوقاية

للوقاية دور كبير في علاج ومنع انتشار مرض السيلان ويتم أولاً بعدم إقامة علاقات جنسية محرمة والإكتفاء بالعلاقات الحلال, من خلال التوعية بطريقة انتشاره خاصة بين الشباب, علاج الطرفين في حال الإصابة

مواضيع متعلقة: