التهاب المعدة الحاد والمزمن : الأسباب, الأعراض، العلاج

التهاب المعدة الحاد أو المزمن (بالانجليزي gastritis) هوالتهاب الغشاء المخاطي المبطن للمعدة. وهو من امراض الجهاز الهضمي الشائعة وخاصة لدى الأشخاص الذين يستعملون المسكنات لفترات طويلة أو الذين يتناولون المشروبات الكحولية

أسباب التهاب المعدة هي العدوى بالجراثيم والفيروسات مثل التهاب المعدة والأمعاء أو المواد المخرشة والمسكنات. يمكن أن يحدث بشكل مفاجئ وهو الشكل الحاد وقد يستمر لفترات طويلة

تتضمن أعراض التهاب المعدة ألم البطن في الجزء العلوي وغالباً مايترافق مع الشعور بالحموضة، الحرقان، الغثيان والإقياء علماً أن الأعراض قد تكون بسيطة ولا ينتبه لها المريض. تحدث المضاعفات في الحالات المزمنة وغير المعالج الإصابة بقرحة المعدة وقد يؤدي لحدوث فقر دم وأيضاً سرطان المعدة في الحالات المزمنة

أسباب التهاب المعدة

تتضمن أسباب التهاب المعدة التعرض للكثير من العوامل التي تخرش الغشاء المخاطي للمعدة وتسبب تهيجه

  • تناول الكحول
  • تناول المسكنات مثل الأسبرين، البروفين وفولتارين وغيرها من مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية المستعملة في علاج آلام الظهر والمفاصل, حيث تقلل هذه الأدوية من تصنيع مادة البروستاجلاندين التي تساعد على حماية الغشاء المخاطي للمعدة
  • الشدات النفسية القوية مثل بعد الأمراض الكبيرة (جلطة القلب, حرق كبير وغيرها) أو التوتر النفسي المستمر
  • العدوى بالفيروسات أو الجراثيم ويسبب التهاب المعدة والأمعاء
  • الالتهاب الكيميائي نتيجة تناول مواد مخرشة للمعدة أو جرعات عالية من الأدوية سواء قصداً أو عن طريق الخطأ ويحصل غالباً عند الأطفال وأيضاً عند الكبار بقصد الانتحار
  • الإصابة بجرثومة هيليكوباكتربايلوري التي تسبب قرحة المعدة
  • القلس الصفراوي وهو رجوع العصارة الصفراوية من المرارة إلى المعدة
  • التهاب المعدة المزمن الضموري
  • يشكل السن عامل مؤهب للمرض لأن تراجع الغشاء المخاطي ورقته مع تقدم العمر مما يجعله أكثر تأثراً بالمواد المهيجة

أعراض التهاب المعدة

يمكن أن تحدث أعراض التهاب المعدة بشكل حاد ومفاجئ مثل بعد العدوى بالفيروسات أو تناول مادة مخرشة للمعدة أو أن تكون بشكل متدرج ومزمن مثل تناول الكحول لفترات طويلة. يمكن أن تختلف شدة هذه الأعراض من مريض لآخر ومن فترة لأخرى

  1. ألم البطن وخاصة في منتصف الجزء العلوي للبطن. غالباً يزداد هذا الألم سوءاً بعد الطعام وأحياناً يحدث العكس
  2. الشعور بالحموضة والحرقان
  3. الغثيان والإقياء
  4. حس امتلاء وانتفاخ في البطن
  5. التجشؤ وخروج الغازات من الفم
  6. فقد الشهية
  7. يمكن في الحالات الشديدة أن يحصل نزف من المعدة ويكون إما بشكل إقياء دموي يشبه القهوة المطحونة أو بشكل براز أسود داكن اللون

مضاعفات التهاب المعدة

تحدث مضاعفات التهاب المعدة بسبب طول مدة المرض أو شدته وعدم العلاج بالشكل المناسب. يمكن أن يحدث فقر دم بسبب نقص الحديد نتيجة النزف المزمن حتى ولو بكميات قليلة قد لا يلاحظها المريض. وأيضاً فقر الدم بسبب نقص الفيتامين ب 12 (B12) لأن المعدة تفرز مواد تساعد على امتصاصه من الأمعاء

يمكن أن يسبب المرض المزمن وغير المعالج لفترات طويلة سرطان المعدة ويجب الانتباه له إذا أصبحت الأعراض معندة على العلاج مع فقد شهية وهبوط الوزن

النزف : يمكن أن يكون نزف بسيط ولكن يستمر لفترات طويلة ويسبب نقص الحديد في الجسم وأعراضه من التعب والخفقان والدوخة وتساقط الشعر. أو أن يكون النزف غزيرً ويتظاهر إما بشكل إقياء مصحوب بالدم الأحمر أو على هيئة دم مهضوم يشبه القهوة المطحونة, والشكل الأخير للنزف هو خروج البراز الأسود اللون

تشخيص التهاب المعدة

يعتمد التشخيص على الأعراض السريرية والتاريخ المرضي مثل تناول الكحول أو المسكنات لفترات طويلة بالإضافة للفحص السريري. ولكن يمكن تأكيد التشخيص من خلال بعض الفحوصات المهمة للتشخيص ولمعرفة المضاعفات

  • منظار المعدة : هو الإجراء الأهم في التشخيص ومنظار المعدة عبارة عن أنبوب مرن مزود بعدسة أو بكاميرا في نهايته يدخله الطبيب عن طريق الفم إلى ويستطيع من خلاله مشاهدة الغشاء المخاطي الملتهب أو وجود تقرحات أو أورام أو غيرها كما يمكن من خلاله أخذ عينات (خزعة) للفحص الخلوي
  • فحص الدم : يفيد فحص نسبة الدم و تحليل الحديد لتحديد وجود فقر دم بسبب النزف
  • فحص الفيتامين ب 12 في الحالات المزمنة
  • فحص البراز للكشف عن وجود الدم
  • الكشف عن وجود جرثومة الهيليكوباكتر ويتم من خلال إما تحليل الدم أو إختبارات النفس أو بالمنظار

علاج التهاب المعدة

يعتمد علاج التهاب المعدة على تحديد العامل المسبب بالدرجة الأولى وعلاجه مثل إيقاف تناول الكحول والأدوية المسكنة وغيرها

  • علاج جرثومة المعدة هيليكوباكتر: يوجد عدة طرق للعلاج جميعها تقوم على استعمال نوعين من المضادات الحيوية (أموكسيسيلين و كلاسيد) مع أحد الأدوية المضادة لإفراز الحمض لمدة أسبوعين أو ثلاثة أسابيع
  • مثبطات الإفراز الحمضي : تسمى مثبطات مضخة البروتون وتضم مجموعة من الأدوية مثل أوميبرازول, بانتابرازول (بروتون), لانزوبرازول وغيرها. يمكن استعمال هذه الأدوية لفترة طويلة ولكن قد يزيد ذلك من حدوث هشاشة العظام.
  • مضادات مستقبلات الهيستامين : تمنع هذه الأدوية الهيستامين من الالتصاق على مستقبلات معينة في خلايا المعدة مما يقلل من إفرازها للمادة الحمضية ومثالها دواء رانيتيدين (زانتاك)
  • مضادات الحموضة : تقوم هذه الأدوية بمعادلة الحموضة مما يؤدي إلى تحسن سريع للأعراض فور تناولها مثل دواء جافيسكون, موكسال, مالوكس
  • أدوية الغثيان والإقياء : مثل دواء ميتوكلوبرمايد (بريمبيران) والأدوية التي تنظم حركة الجهاز الهضمي (دواء جاناتون ganaton)

الوقاية

الامتناع عن شرب الكحول, تخفيف استعمال المسنات أو استبدالها بأخرى لا تسبب ضرر للمعدة, عدم الافراط في الطعام والاستعاضة عنها بتناول وجبات صغيرة ومتعددة, تجنب الطعام الحار spicy food

علامات الخطورة في التهاب المعدة

إن وجود بعض أو كل هذه العلامات يمكن أن يدل على وجود أحد مضاعفات التهاب المعدة أو أن الأعراض قد تكون لمرض آخر وهي : نقص الشهية الشديد وفقدان الوزن غير المفسر, استمرار الأعراض لفترات طويلة وعدم استجابتها للعلاج, الإقياء الدموي, البراز أسود اللون الداكن, وجود فقر دم إما بسبب نقص الحديد أو نقص الفيتامين ب 12

جميع المعلومات في موقع الطبيب نت هي بهدف تثقيفي بحت ولا تعتبر بأي حال من الأحوال استشارة طبية أو بديلاً عنها. كما أن الموقع يعرض المعلومات التي نعتقد بأهميتها. ولا يقوم بترويج أي منتج