الصدفية psoriasis : أسباب, أعراض و علاج الصدفية الدوائي, الضوئي و بالأعشاب

مرض الصدفية الجلدي (psoriasis بالانجليزي) من أمراض اضطراب المناعة في الجسم تصيب الجلد ويسبب نشاط زائد فوق المعدل الطبيعي في نمو خلايا الجلد مما يسبب ظهور احمرار وتراكم قشور في أماكن تواجده. تبلغ دورة حياة الخلايا لجلدية من النمو إلى السقوط حوالي الشهر في الحالة الطبيعية بينما في مرض الصدفية تصل لأسبوع مما يؤدي لتراكم الخلايا والقشور

تظهر أعراض الصدفية غالباً على السطوح الخارجية للمفاصل مثل الكوعين والركبتين ولكنها يمكن أن تظهر بأي مكان على الوجه, فروة الرأس, واليدين والأظافر والأعضاء التناسلية وغيرها

قد يترافق مرض الصدفية مع أمراض أخرى غير الجلد مثل الداء السكري النوع الثاني, أمراض القلب, التهاب المفاصل وأمراض القولون الالتهابية

صورة الصدفية باليدين

 

ما هي الصدفية وماهي أشكالها؟

يوجد خمسة أنماط أو أشكال للمرض . تساعد معرفة نمط المرض في تحديد نوعية المعالجة المناسبة

1 – الشكل اللويحي

هو الشكل الشائع من المرض. حيث تقدر جمعية أمراض الجلد الأمريكية أنه يشكل 80% من الحالات. يظهر بشكل بقع أو لويحات حمراء ملتهبة مغطاة بقشور صدفية أو بيضاء اللون. يضطر هذا النوع على الكوعين والركبتين وفروة الرأس

2 – الشكل النقطي

يشيع عند الأطفال ويبدو بشكل بقع صغيرة الحجم بلون وردي غالباً مسطحة وغير مرتفعة. تظهر على الجذع والذراعين والساقين

3 – الشكل البثري

يحدث عند البالغين عادة وبمساحة محدودة غير كبيرة. يأخذ شكل اندفاعات تحتوي مادة صديدية ومحاطة بجلد أحمر وملتهب. يظهر على اليدين أو القدمين بشكل محدود ولكن يمكن أن يكون منتشراً بشكل أكبر

4 – الشكل المقلوب أو المنعكس

تظهر الصدفية المقلوبة أو المنعكسة بشكل بقع حمراء لامعة ملتهبة تحت الابطين, الثديين, المنطقة المغبنية وحول ثنيات الأعضاء التناسلية

5 – الشكل الاحمراري

شكل نادر وخطير من الصدفية يسبب احمرار والتهاب الجلد وتهيجه (يشبه حرق الشمس) ويكون مغطى بقشور سميكة متشققة منقسمة إلى مجموعات مع بعضها البعض. قد يترافق مع ارتفاع حرارة وتعب عام شديد. هذا النمط من المرض يحمل خطورة عالية على حياة المريض ويجب مراجعة الطبيب فوراً في حال حدوثه

ما هي أعراض الصدفية ؟

تختلف اعراض الصدفية من مريض لآخر وحسب نمط المرض ومساحة الجلد التي يصيبها فيمكن أن يكون بشكل قشور بسيطة على الشعر أو الكوعين والركبتين أو أن يكون أوسع انتشاراً. وهذه أهم الأعراض

  • بقع حمراء ملتهبة مرتفعة فوق سطح الجلد
  • لويحات من القشور البيضاء الصدفية تغطي البقع الحمراء
  • يصبح الجلد جافاً ومتشققاً ومعرضاً للنزف
  • حكة وحرقان حول البقع المصابة
  • تصبح الأظافر سميكة ومنقطة ويمكن أن يتغير لونها إلى الأبيض مع خيوط من النزف تحتها. تصاب الأظافر بنسبة 40- 45 % من الحالات ونسبة 80% على مدى العمر
  • التهاب مفاصل يبدو بشكل ألم واحمرار وتورم في المفصل. يحدث التهاب المفاصل عادة في أصابع اليدين والقدمين (المفاصل الصغيرة). يمكن أن يختلط مع الداء الرثواني ولكن مايميزه هو تحليل العامل الرثواني في الدم RF والذي يكون سلبياً في مرض الصدفية

تأتي الأعراض على شكل هجمات من التهيج والاشتداد تمتد لعدة أيام أو أسابيع تم تبدأ تخف بالتدريج ويمكن أن تختفي لفترة قد تطول أو تقصر ولكنها على الأغلب تعود من جديد بعد فترة من الزمن بسبب أحد العوامل المحرضة

صدفية الشعر (فروة الرأس)

يمكن أن يصيب المرض أي مكان من الجسم ومنه جلد الرأس وتأثيره على الشعر. يمكن أن تكون البقع صغيرة يتم تغطيتها بالشعر ولكنها أحياناً تكون كبيرة وتمتد إلى الجبهة أو الرقبة فتصبح ظاهرة للعيان

أعراض صدفية الشعر

يبدو المرض على الرأس بشكل بقع حمراء ملتهبة مختلفة الحجم وتكون مغطاة بقشور بيضاء صدفية سميكة تشبه القشرة العادية ولكنها تختلف عنها بسماكتها. تترافق مع حكة في الشعر وجفاف والشعور بالحرقان وتصبح فروة الرأس قابلة للنزف. كما يمكن أن تسبب تساقط الشعر

علاج صدفية الشعر

في الحالات الخفيفة يتم علاج صدفية الشعر بالأدوية الموضعية مثل مركبات الكورتيزون على شكل محاليل مثل (ديرموفيت سكالب لوشن Dermovate scalp lotion, أو بيتنوفيت سكالب لوشن Betnovate scalp lotion), كما يمكن استعمال بعض أنواع الشامبو الدوائية. في الحالت الشديدة يتم العلاج بالحقن الموضعية أو بالمعالجة الضوئية او بالحبوب عن طريق الفم

مرض الصدفية في الشعر

صدفية الشعر

أسباب الصدفيه والعوامل المحرضة

لم تحدد حتى اليوم أسباب الصدفية بشكل مؤكد ولكن تشير الدراسات إلى وجود عاملين لهما علاقة بحدوثه هما اضطراب المناعة في الجسم وعوامل جينية.

تقوم كريات الدم البيضاء في الحالة الطبيعية بمهاجمة أي جسم غريب يدخل الجسم وهذا مايسمى المناعة. أما في مرض الصدفية يحدث مايسمى المناعة الذاتية وهي خلل يؤدي إلى أن تقوم كريات الدم البيضاء بمهاجمة خلايا الجلد بشكل غير طبيعي ويؤدي لسرعة نمو هذه الخلايا

اما العوامل الجينية فقد وجد العلماء بأن نسبة من الأشخاص المصابين لديهم جينات معينة تجعلهم أكثر استعداداً للمرض. كما أن وجود أحد الأفراد ضمن الأسرة مصاب يرفع من احتمالية الإصابة لدى أفراد الأسرة الآخرين

أما العوامل التي تحرض ظهور الأعراض أو تزيد من شدتها فقد تكون بيئية أو شخصية لدى المريض نفسه وتشمل :

  • الحرارة المنخفضة
  • شرب الكحول
  • التدخين
  • وجود أمراض مناعية أخرى
  • بعض الالتهابات التي تضعف المناعة
  • رضوض الجلد فقد يظهر المرض فجأة بعد رض على الجلد
  • بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا المستعملة في علاج أمراض القلب. مركباات الليثيوم المستعملة في علاج الأمراض النفسية و بعض أدوية الملاريا
  • الشدة النفسية

هل الصدفية معدية ؟

يخشى الكثير من الناس من العدوى في معظم الأمراض الجلدية باعتبار أن المرض على تلامس مع الأشخاص الآخرين بشكل مباشر. ولكن مرض الصدفية ليس من الأمراض المعدية ولا ينتقل من شخص لآخر نهائياً لأن المرض ناجم عن خلل في المناعة وليس عن عوامل حية

التشخيص

بالفحص السريري يستطيع الطبيب تشخيص أغلب حالات الصدفية وخاصة النمط اللويحي منه. فوجود البقع الحمراء المغطاة بالقشور البيضاء الصدفية يضع التشخيص وخاصة وجود شخص آخر من نفس العائلة لديه نفس المرض

في بعض الحالات أو الأنماط غير الشائعة يقوم الطبيب بعمل خزعة أو عينة من الجزء المصاب ويتم فحصها مجهرياً لتأكيد التشخيص

علاج مرض الصدفية

لا يوجد علاج شافي للمرض مثل باقي أمراض المناعة الذاتية ولكن يمكن السيطرة على الأعراض. يهدف العلاج إلى تقليل الالتهاب وبطء نمو خلايا الجلد وإزالة القشور المتراكمة. يقسم العلاج إلى ثلاثة أنواع هي العلاج الموضعي, العلاج العام والمعالج الضوئية

1- العلاج الموضعي

تفيد المعالجة الموضعية بالمراهم والكريمات في علاج الحالات الخفيفة والمتوسطة

  • مركبات الكورتيزون الموضعية من المراهم والكريمات وهي خيار العلاج الأول والتي تتميز بتأثير مضاد للالتهاب تخفف الاحمرار والتورم. تصنف مركبات الكورتيزون إلى عدة درجات حسب قوة تأثيرها. يفضل استعمال المركبات الخفيفة على الوجه (مثل الهيدروكورتيزون) أما المركبات القوية مثل بيتاميتازون (ديرموفيت dermovate, بيتنوفيت betnovate) فتستعمل على الجلد السميك أكثر
  • مركبات الريتينويد (مثل كريم اكرتين Acretin)
  • مضاهيات الفيتامين د
  • الانثرالين
  • مركبات الساليسليك أسيد تتميز بتأثيرين فهي مقشرة للجلد وتخفف من سماكة الجلد. يجب عدم استعمالها على مساحات واسعة من الجلد كما أن بقاءها على الجلد فترة طويلة يسبب تهيج واحمرار. أما على الشعر فتسبب تقصف الشعر وتساقط شعر مؤقت
  • قطران الفحم يقلل من سرعة نمو الجلد ويعيد له الشكل الطبيعي
  • مرطبات الجلد : يجب المحافظة على ترطيب الجلد بشكل دائم لأن ذلك يقلل من الحكة والاحمرار. يفضل استعمال المرطبات الخالية من العطور واستعمالها بعد كل حمام أو غسيل لليدين. استعمال أنواع الصابون المرطب وتقليل فترة الحمام الساخن إلى أقل من عشر دقائق
  • المغاطس المرطبة : يمكن إضافة بعض المواد المرطبة مثل الشوفان الزيتي, أملاح الإبسوم أو أملاح البحر الميت للبانيو والجلوس به لمدة 15 دقيقة ثم يغسل ويرطب الجسم بالمرطبات

2- علاج مرض الصدفية بالطريق العام

ويقصد به الحبوب التي تؤخذ عن طريق الفم أو عن طريق الحقن. تستعمل هذه الأدوية في علاج الحالات المتوسطة أو الشديدة أو التي لا تستجيب بشكل جيد للمعالجات الموضعية السابقة.

  • السورياتان (acitretin) هو من مشتقات الرتينويد أو مشتقات الفيتامين أ الصنعية يقوم بالتحكم وكبت تضاعف خلايا الجلد. يوجد السورياتان (أسيتريتين) بعيارين 10 و 25 مجم وئؤخذ مرة واحدة يومياً والطبيب هو الذي يحدد الجرعة المناسبة. يوقف الدواء فور تحسن الأعراض ويمكن معاودة استعماله إذا عادت الأعراض مرة أخرى. لا تظهر نتائج الدواء مباشرة بل قد يحتاج إلى شهرين او أربعة أشهر لبدء التحسن. يستعمل في البالغين ولا بستعمل للحوامل
  • السيكلوسبورين : هو من الأدوية المثبطة للمناعة. يؤدي إلى تحسن سريع نسبياً في الأعراض (أسبوعين عادة) ولكن قمة فعاليته قد تحتاج إلى فترة أربعة أشهر.
  • ميثوتريكسات : يرتبط بالخلايا ويقوم بتثبيط الأنزيم المسؤول عن انقسام خلايا الجلد
  • الأدوية الفموية الجديدة : هي أدوية حديثة تختلف عن الأدوية القديمة بأنها تعمل على جزء معين من خلايا المناعة بينما الأدوية القديمة تقوم بتثبيط المناعة كاملة. تقوم هذه الأدوية بتعديل سير العملية الالتهابية التي تسبب المرض وتسبب التهاب المفاصل الصدفي ومثال عليها دواء Otezla (apremilast)

المعالجة البيولوجية

وهي تعتبر أحدث علاج للصدفية. وتستعمل لعلاج الحالات المتوسطة والشديدة وعلاج التهاب المفاصل الصدفي وتقوم على إعطاء حقن عضلية أو التقطير بالوريد. على عكس أدوية المناعة الأخرى لا تؤثر الأدوية البيولوجية على كامل الجهاز المناعي للجسم ولكن تستهدف جزءاً منه يسمى الخلايا (ت)

3- علاج الصدفية الضوئي

المعالجة الضوئية تعني تعريض المنطقة المصابة للأشعة فوق البنفسجية بمعدل معين ووقت محدد تحت الإشراف الطبي وبشكل منتظم. يمكن تطبيق المعالجة الضوئية في العيادات أو مراكز علاج الصدفية أو حتى في المنزل من خلال أجهزة معينة. أنواع العلاج الضوئي تتضمن :

  • الأشعة فوق البنفسجية ب UVB
  • أشعة الشمس
  • بسورالين مع الأشعة فوق البنفسجية أ PUVA
  • العلاج بالليزر
  • سرير الصبغ Tanning beds
صدفية الأظافر

صدفية الأظافر

علاج الصدفية بالأعشاب

يمكن اللجوء إلى علاج الصدفية بالأعشاب كعلاج ملطف ومساعد لتخفيف تهيج الجلد والحكة وتراكم القشور. يفضل التشاور مع الطبيب المعالج قبل استعمال هذه الأعشاب وخاصة عند النساء الحوامل أو المرضعات أو وجود أمراض مرافقة كالداء السكري

  • نبات الصبار aloe vera
  • خل التفاح
  • مادة كابسيسين الموجودة في الفلفل الحار
  • أملاح البحر الميت (علاج طبيعي وليس أعشاب)
  • الشوفان
  • زيت شجرة الشاي

المرض مزمن ويتميز بدورات من تهيج الأعراض وخمودها وقد لا يكون قابل للشفاء ولكنه قابل للسيطرة عليه بالعلاجات المتوفرة. يعتمد علاج الصدفية على عوامل عديدة مثل نمط المرض ومكان توضعه ومساحة البقع. يمكن تخفيف الأعراض ببعض الإجراءات والأعشاب المتوفرة

جميع المعلومات في موقع الطبيب نت هي بهدف تثقيفي بحت ولا تعتبر بأي حال من الأحوال استشارة طبية أو بديلاً عنها. كما أن الموقع يعرض المعلومات التي نعتقد بأهميتها. ولا يقوم بترويج أي منتج