أسباب وعلاج تقرحات الفم واللسان

تقرحات الفم واللسان (أو قرحة الفم) هي عبارة عن تآكل جزء من الغشاء المخاطي لجوف الفم يمكن أن يظهر على باطن الخدين أو الشفتين من الداخل واللسان أو اللثة وحتى اللوزتين والبلعوم، تظهر في جميع الأعمار ولكن تكثر عند الأطفال. تبدو قرحات الفم واللسان بشكل بقعة دائرية الشكل تقريباً منخفضة في الوسط ومحاطة بهالة حمراء مرتفعة قليلاً ومتورمة. غالباً تكون قرحات الفم واللسان بيضاء أو رمادية اللون ويمكن أن تكون قرحة واحدة معزولة أو أن تكون عدة قرحات بجانب بعضها البعض أو موزعة على أكثر من مكان محدثة التهاب الفم

تقرحات الفم واللسان

تقرحات الفم

أسباب تقرحات الفم واللسان عديدة سمكن أن تكون من جوف الفم والأسنان أو من الجهاز الهضمي, عدوى بالفيروسات وحتى أمراض المناعة الذاتية وبعض أنواع الروماتيزم. لهذا قد يختلف العلاج من حالة لأخرى حسب السبب المباشر.


أسباب تقرحات الفم واللسان

يوجد العديد من أسباب تقرحات الفم واللسان ولهذا يجب عدم إهمال البحث عن السبب سواء بالنسبة للمريض بإهمالها وعدم مراجعة الطبيب أو بالنسبة للطبيب بالركون إلى علاج تقرحات الفم العرضي وعدم السؤال عن الأعراض الأخرى المرافقة والتي تكون مفتاح التشخيص

  • القرحات القلاعية وهي تحدث بدون سبب واضح وتثيرها الشدة النفسية وإضطراب الهرمونات والدورة الشهرية
  • فيروس الحلأ (هيربس) herpes simplex ويسمى حبة الحرارة (أو حمو ) غالباً يكون على الشفتين من الخارج ولكن قد يمتد لداخل الفم وهو من الحالات التي تتكرر كثيراً لأن الفيروس بعد شفائه يبقى خاملاً في العقد العصبية للمنطقة ويتنشط في أي ظروف تؤثر على المناعة مثل الإلتهابات المتنوعة أو الشدة النفسية أو أثناء الدورة الشهرية
  • الرضوض المباشرة على الفم تسبب قرحات على باطن الفم من جهة الرض
  • أمراض الأسنان واللثة مثل الإحتكاك مع الأسنان إما بسبب بروز الأسنان أو وجود فراغات بين الأسنان وكذلك الإحتكاك مع شريط تقويم الأسنان, التهاب اللثة وسوء إستعمال فرشاة الأسنان أيضاً
  • الإصابة بالفطريات خاصة على اللسان
  • مرض الفم واليد والقدم وهو مرض ينتج عن الإصابة بفيروس كوكساكي وتحدث فيه طفح جلدي حول الفم وعلى اليدين والقدمين وهو سليم ولا يحتاج أي معالجة خاصة
  • جدري الماء عندما تظهر الفقاعات داخل الفم وتنفتح مخلفة القرحة
  • بعض الأطعمة وخاصة الحمضيات, البهارات الحارة, الطعام الصلب
  • سرطان الفم يمكن أن يبدأ بشكل قرحة فموية
  • مرض الليكوبلاسيا leukoplasia وهو حالة ماقبل السرطان وتكون بشكل بقعة بيضاء داخل الفم غير مؤلمة غالباً وتستمر لفترة طويلة ولاتزول بالعلاج ويتم التشخيص بأخذ عينة منها وفحصها خلوياً

أسباب قرحات الفم واللسان العامة

  1. أمراض القولون الإلتهابية وهي داء كرون crohn disease ومرض التهاب القولون التقرحي ulcerative collitis ومن الأعراض المرافقة ألم البطن, إسهال ونزف شرجي (وهي مختلفة عن القولون العصبي)
  2. أمراض المناعة الذاتية : مرض الذئبة الحمامية (الذئبة الحمراء), مرض بهجت Behçet’s disease
  3. نقص فيتامين ب والحديد وفوليك أسيد
  4. نقص كريات الدم البيضاء المعتدلة وفيه يحدث التهاب بلعوم متكرر مع حرارة عالية بسبب ضعف المناعة

علاج تقرحات الفم واللسان

  • تقرحات الفم واللسان الصغيرة عادة لا تحتاج لعلاج وتشفى عفوياً خلال أسبوع أو أسبوعين
  • المسكنات البسيطة مثل باراسيتامول (بنادول) أو بروفين وغيرها
  • المراهم الموضعية التي تحتوي الكورتيزون مثل مرهم كينالوج kenalog هي العلاج الأمثل
  • المراهم التي تساعد على سرعة الترميم مثل مرهم سولكوسيريل solcoseryl
  • المضمضة التي تحتوي كلورهكسيدين
  • علاج الفطريات إذا كانت هي السبب ويستعمل لذلك دواء الميكوستاتين mycostatine على شكل قطارة بالفم كل 6 ساعات, أو داكتارين على شكل جل فموي daktarine oral gel
  • إذا كانت تقرحات الفم واللسان متعددة بسبب التهاب الفم بفيروس الهيربس يمكن استعمال دواء زوفيراكس zovirax تحت إشراف الطبيب

علاج تقرحات الفم واللسان في المنزل

يمكن القيام ببعض الإجراءات التي تساعد في تخفيف الألم بسبب تقرحات الفم واللسان وسرعة شفائها مثل دهنها بالعسل الطبيعي الذي يساعد على ترميم القرحة بسرعة, المضمضة بالبابونج عدة مرات يومياً, إيقاف التدخين, تجنب الأطعمة الحارة والحمضيات والطعام الصلب الذي يهيجها, إستعمال فرشاة الأسنان بشكل منتظم مرتين يومياً على الأقل والتفريش بلطف

عند الأطفال يمكن أن تكون متعددة ويحدث التهاب الفم وهنا قد تؤدي تقرحات الفم إلى أن يرفض الطفل الطعام بسبب الألم وهنا لابد من التركيز على إعطاء السوائل المائلة للبرودة وأن يكون الطعام سائلاً أو طرياً لا يحتاج إلى المضغ الكثير

الحالات التي تستدعي مراجعة الطبيب : القرحات التي تستمر لفترة طويلة (أكثر من ثلاثة أسابيع) لاستبعاد أن تكون مرض ليكوبلاسيا الذي ذكرناه سابقاً, القرحات المنتشرة في كل الفم , إذا ترافقت مع ارتفاع حرارة غير واضح المصدر, إذا ترافقت مع إلتهاب بالمفاصل أو مع إسهال دموي متكرر, عند الأطفال إذا أدت إلى صعوبة أو رفض الطعام