الاكتئاب : الأسباب، الأعراض، العلاج

الاكتئاب هو حالة خطيرة من اضطرابات المزاج بحيث يشعر الشخص المريض بالحزن وعدم الاهتمام والاهمال. يؤثر المرض على طريقة التفكير وعلى القيام بالنشاطات اليومية كالطعام، العمل، النوم، الحياة الزوجية والاجتماعية.

يصيب الاكتئاب النساء أكثر من الرجال وتقدر منظمة الصحة العالمية أن حوالي 300 مليون شخص مصابون بالمرض حول العالم. يجب تمييز المرض عن تغيرات المزاج البسيطة التي تصاحب الضغوط الحياتية اليومية والتي قد تحدث لأي شخص. تكمن خطورة المرض في أنه قد يقود إلى الانتحار


أنواع الاكتئاب

  1. الاكتئاب السريري أو الاضطراب الاكتئابي الكبير

    وهو حالة خطيرة تكون فيه أعراض الاكتئاب شديدة وخطيرة وتؤثر على طريقة حياة الشخص من حيث الطعام والعمل والنوم. يجب أن تستمر الأعراض لمدة أسبوعين على الأقل حتى يتم التشخيص. تأتي خطورة هذا النوع من أنه قد يؤدي إلى الانتحار

  2. الاكتئاب المستمر

    وهو حالة من انخفاض المزاج تستمر لمدة لا تقل عن سنتين بشكل متواصل ويمكن أن يعاني المريض بهذا النوع من نوبات من الاكتئاب الكبير السابق ونوبات أقل شدة ولكن بكل الأحوال يجب استمرار الأعراض لمدة سنتين وأكثر

  3. اكتئاب ما بعد الولادة

    يحدث لبعض النساء بعد الولادة حالة من الحزن والقلق والتوتر، تزول هذه الحالة غالباً بعد أسبوعين من الولادة. بينما اكتئاب ما بعد الولادة فهو مختلف وهو يماثل أعراض الاكتئاب الكبرى وتحدث في الحمل أو بعد الولادة. تؤدي حالة الحزن والتعب والتوتر التي تعيشها المرأة إلى عدم قدرتها على رعاية طفلها المولود أو رعاية نفسها

  4. الاكتئاب الذهاني

    هو نوع من الاكتئاب يكون مترافقاً مع أعراض ذهانية أخرى مثل وجود معتقدات خاطئة (أوهام) أو هلوسات سمعية وبصرية بمعنى سماع أصوات أو رؤية أشياء غير موجودة أصلاً. الأعراض الذهانية تكون بشكل إحساس بالذنب، الفقر أو المرض

  5. الاكتئاب ثنائي القطب

    هو حالة مستقلة تتميز بوجود فترات من اضطراب المزاج تشبه أعراض الاكتئاب من الحزن والكآبة مع فترات أخرى عكسية حيث يكون المريض مبتهجاً ومنتعشاً بشكل غير طبيعي ولهذا يسمى ثنائي القطب (الحزن والبهجة)

  6. الاكتئاب الموسمي

    يقصد به الاكتئاب الشتوي أي ظهور الأعراض في فصل الشتاء (بسبب الغيوم وغياب أشعة الشمس المشرقة). يصاب المريض بالعزلة الاجتماعية، زيادة النوم وزيادة الوزن. يحدث هذا النوع بشكل سنوي مع دخول فصل الشتاء ويزول مع فصل الربيع والصيف

أعراض الاكتئاب وعلاماته

حتى يتم التشخيص يجب حدوث الأعراض معظم ساعات اليوم وبشكل يومي ولمدة أسبوعين على الأقل. وتشمل هذه الأعراض:

  • الحزن الدائم، القلق والشعور بالفراغ
  • فقدان الأمل واليأس والتشاؤم
  • التهيج
  • الاحساس باذنب، عدم الأهمية والتقدير والعجز
  • فقدان الاهتمام باأنشطة والهوايات والبهجة
  • انخفاض الطاقة والشعور بالتعب والخمول
  • بطء الحركة والكلام
  • الشعور بعدم الراحة
  • صعوبة التركيز وتذكر الأشياء وعدم القدرة على اتخاذ القرارات
  • اضطراب النوم : مثل عدم القدرة على النوم، الاستيقاظ المبكر وأحياناً العكس زيادة ساعات النوم بشكل كبير
  • اضطراب الشهية : يمكن أن يحدث نقص في الشهية وعدم الرغبة بالطعام أو العكس زيادة الشهية ومايتبعها من تغيرات الوزن زيادة أو نقصان
  • أفكار الانتحار ويمكن أن يؤدي لمحاولات الانتحار
  • ألام غير محددة في الجسم وخاصة في العضلات والجهاز الهضمي يمكن أن تشخص على أنها قولون عصبي ولكنها لا تستجيب للعلاج

لا يجب أن تتواجد جميع الأعراض في نفس الشخص المكتئب، ولكن يكفي تواجد بعضها وتختلف هذه الأعراض من فترة لأخرى ومن شخص لآخر.

عوامل الخطورة أو من هم الأشخاص المعرضين للإكتئاب

يمكن أن يصيب المرض الناس في أي عمر ولكن غالباً تكون بدايته في سن المراهقة أو في العشرينات والثلاثين من العمر. يحدث أكثر عن النساء منه عند الرجال. وتتضمن عوامل الخطورة لحدوث المرض

  • عند الناس الذين لديهم شخصية معينة تتميز بكثرة نقد الذات، عدم تقدير الشخص لنفسه والتشاؤم
  • التعرض لصدمات كبيرة مثل فقد أحد الأقارب، الأصدقاء، خسارة مالية، وظيفية أو علاقات فاشلة
  • وجود أحد الأقارب لديه اكتئاب، اضطرابات ثنائية القطب المذكورة سابقاً، ميول انتحارية وادمان الكحول
  • تعاطي الكحول وادمانه والأدوية المخدرة
  • حدوث مرض خطير كالسرطان، أمراض القلب، الجلطات ومرض السكر وغيرها من الأمراض المزمنة الشديدة
  • بعض الأدوية

علاج الاكتئاب

المرض قابل للعلاج حتى في الحالات الشديدة، وكلما كان التشخيص والعلاج مبكراً كلما كانت النتائج أفضل. لا يوجد علاج واحد يصلح لكل المرضى وإنما يجب أخذ اعتبارات كل مريض على حدة. يوجد نوعان أساسيان للعلاج هما العلاج الدوائي والعلاج النفسي ويمكن المشاركة بين النوعين

1- الأدوية

تستعمل الأدوية المضادة للإكتئاب في العلاج حيث تساعد الدماغ في استعمال المواد الكيميائية في السيطرة على المزاج. وتوجد العديد من الزمر الدوائية حيث يعتمد اختيارها على حالة المريض وقرار الطبيب المعالج

    1. مثبطات إعادة أخذ السيروتونين الانتقائية

      يبدأ عادة معظم الأطباء بهذه الأدوية لأنها تغتبر الأسلم والأقل إحداثاً للأعراض الجانبية. من الأمثلة على هذه الأدوية : دواء فلوكسيتين (اسمه التجاري: بروزاك prozac)، سيرترالين (زولوفت Zoloft)

    2. مثبطات اعادة أخذ السيوتونين نورإبي نفرين

      مثال على هذه المجموعة دواء دولوكسيتين (سيمبالتا Cymbalta)

    3. مضادات الاكتئاب اللانمطية

    4. المضادات ثلاثية الحلقة

      مثل اميبرامين (توفرانيل Tofranil) تستعمل هذه المجموعة الدوائية بعد تجربة النوع الأول وعدم حدوث تحسن

    5. مثبطات مونوأمينو أوكسيداز

  1. العلاج النفسي


مرجع