مرض البهاق أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

البهاق ( أو البهق ) هو مرض جلدي مكتسب ، يظهر في صورة بقع بيضاء ذات شكل وحجم غير منتظم تنتشر في أجزاء الجسم وتزداد في الأطراف.، لبهاق من الأمراض الجلدية التي تظهر آثارها على الجلد بشكل واضح، وفي هذا المقال نقدم شرحاً وافٍ لمرض البهاق ونستعرض أعراضه وأسبابه وطرق علاجه.




البهاق مرض معروف منذ قديم الأزل حيث ظهر سنة 1000 قبل الميلاد وكان أصحاب الحضارات الهندية والبوذية يقومون بنفي من أصيب بالمرض خارج البلاد.

يحدث مرض البهاق نتيجة اضطراب في إفراز صبغة الميلانين التي تفرز عن طريق الخلايا الصبغية الموجودة في طبقة البشرة (melanocytes) وهي المسؤولة عن تحديد لون الجلد والعينين والشعر، فكلما زاد تركيز الميلانين ظهر لون البشرة داكناً.

هل البهاق مُعدي؟
يُطرح هذا السؤال دائماً من قبل المرضى المصابون بالبهاق والأفراد المحيطين بهم والإجابة هي لا مرض البهاق مرض غير مُعد على الإطلاق كما أنه ليس بالمرض الخطير الذي يهدد الحياة.


أسباب البهاق المفاجئ

يصيب البهاق الرجال والسيدات من ذوي البشرة البيضاء والسمراء على حد سواء ومن عوامل ظهوره:
• اضطراب مفرط في المناعة أدى إلى ضمور الخلايا الصبغية في البشرة.
• اصابة الجلد بحروق نتيجة التعرض لأشعة الشمس الضارة بكثرة.
• خلل جيني في الصفات الوراثية.
• حدوث خلل في الجهاز العصبي أدى إلى موت خلايا الميلانوسايت.
• التعرض لنوبات اكتئاب وأزمات نفسية حادة.
• تزداد احتمالية الاصابة بالمرض عند ظهوره على أحد الأقارب خاصة أقارب الدرجة الأولى.
• قد تكون أكثر عرضة للإصابة بالبهاق إذا كنت مصاباً بأمراض مناعية مثل التهاب الغدة الدرقية المناعي أو الذئبة الحمراء أو أورام الغدة النخامية.

علاج مرض البهاق

لم يتم التوصل بعد إلى علاج نهائي للبهاق يقضي عليه، ولكن مع تطور العلم وطب التجميل ظهرت تقنيات حديثة تساعد على تخفيف آثار البهاق.

1- العلاج بالكريمات والحقن الموضعية

مثل كريم vitivera cream أو ezaline paint تدهن مرتين يومياُ ثم يتعرض المريض لأشعة الشمس لمدة ساعة.
وأيضاً كريمات الكورتيزون أثبتت نتائج فعالة في استعادة لون البشرة وخاصة على المرضى ذوي البشرة الداكنة.
الكريمات المضادة للمناعة قد تقلص انتشار البهاق وتعمل على استعادة جزء من صبغة الميلانين.
ولكن يجب توخي الحذر عند استعمال هذه الكريمات وقراءة النشرة الطبية بدقة حيث هناك بعض المستحضرات لا تصلح للوجه.

2- علاج البهاق بالليزر

إذا كانت بقع البهاق صغيرة فإن جهاز ليزر اكزيمر أثبت فعاليته في علاج البقع وإعادة لون الجلد كالسابق مع 70% من الحالات عند استخدامه على الوجه والأطراف إلا أنه كان أكثر فعالية على بهاق الوجه.
ويحتاج العلاج بالليزر إلى الالتزام بالجلسات المحددة من قبل الطبيب واتباع إرشاداته واستخدام المستحضرات الموضعية التي ينصح بها لزيادة كفاءة جلسات الليزر.

• مميزاته:
– علاج آمن على الأطفال والحوامل والمرضعات.
– سهل وسريع التأثير ولطيف على البشرة.
– تحقيق نسب شفاء مرتفعة واستعادة لون البشرة في معظم الحالات.

• عيوبه:
– عدم الوصول لنفس لون البشرة عند بعض الحالات.
– قد يسفر عن حدوث التهابات في البشرة وحروق بسيطة بشكل مؤقت.
– يضعف تأثيره بمرور الوقت بعد الانتهاء من العلاج حيث أظهرت النتائج اختفاء أثر العلاج بالليزر على 44% من المعالجين به بعد عام واحد إلا أن 86% فقدوا جزء من الصبغة بعد مرور 4 سنوات.

3- علاج البهق بالأشعة فوق البنفسجية

وهي تقنية طبية حديثة لعلاج حالات بقع البهاق الكبيرة والأكثر انتشاراً وقد أظهر العلاج بالأشعة فوق البنفسجية نتائج مبهرة في استعادة استجابة الخلايا الصبغية لإفراز مادة الميلانين.
وتتعدد طرق العلاج بالأشعة فوق البنفسجية كما يلي:

• الأشعة فوق البنفسجية ذات الموجة المتوسطة (NABUVA)
عن طريق تسليط شعاع ضيق من جهاز الأشعة فوق البنفسجية على البقع المراد علاجها وهي فعالة على أكثر من 50% من حالات البهاق.

• السورالين:
السورالين مادة كيميائية يتم وضعها على البقع المراد علاجها قبل ربع ساعة من تعريضها للشمس وهي مادة تساعد الجسم على امتصاص الأشعة فوق البنفسجية، وتتميز هذه التقنية بسهولتها وإمكانية تطبيقها منزلياً كما أنها آمنة على الأطفال والحوامل.

• تقنية PUVA
حيث يأخذ المريض حبوب السورالين بالفم حيب الجرعة المحددة من الطبيب المعالج ثم يتعرض للأشعة فوق البنفسجية من جهاز .PUVA

4 – العلاج الجراحي :

قد يلجأ إليه الطبيب بعد فشل طرق العلاج الضوئي لدى البالغين الذين استقرت لديهم شكل ومساحة البقع على مدار 6 أشهر ويشمل:
• الترقيع
• زراعة تطعيمات شعيرية.
• زراعة خلايا صبغية في الجلد.

5- إزالة لون الجلد

وهو حل مقترح في الحالات التي ترتفع فيها نسبة بقع البهاق لتشمل أكثر من 50% من الجسم.
يتم في هذا النوع من العلاج إزالة لون الجلد الطبيعي في غضون عام، وقد أثبتت هذه الطريقة فعاليتها إلا أنه قد ينتج عنها تحسس الجلد فينبغي هنا عدم تعريض الجلد لأشعة الشمس المباشرة وضرورة استخدام مستحضرات الوقاية من الشمس.

6- غسول melagenina plus

في عام 2008 وتحديداً في كوبا تم التوصل إلى علاج جديد لمرض البهاق مستخلص من المشيمة البشرية وهو غسول فعال بنسبة 86% وهو آمن على الأطفال والكبار والحوامل بشكل عام.

7- علاج البهاق بالطب البديل

أثبتت بعض وصفات العلاج بالأعشاب الطبيعية فعاليتها في علاج البهاق ومقاومة المرض وأشهرها أوراق الغار وأزهار النرجس ودهن البان وعصير الجرجير وبذور الخطمي والزنجبيل وغيرها.

مراحل ظهور البهاق

يبدأ البهاق بالظهور بشكل عام على المناطق المكشوفة من الجسم خاصة بعد تعرضها لإصابة أو لأشعة الشمس المباشرة وغالباً ما تظهر بقع فاتحة في محجر العين أو الركب عند بداية الإصابة بالبهاق.
وتتراوح حجم الإصابة بين مليمترات إلى بقع واسعة ذات حدود حادة إلا أن الجلد يظل طبيعياً ويحتفظ بباقي خصائصه.
يمكن للبهاق أن يصيب العين أيضاً محدثاً تغييراُ في لونها، أو يصيب بعض أجزاء الشعر أو الرموش فيحوله إلى اللون الأبيض.

وفي النهاية لا يسعنا إلا توعية المريض بطبيعة مرضه وكيفية التعامل معه وتقبله حتى لا يؤثر على حالته النفسية خاصة مع تطور طرق العلاج التي بات بإمكانها التغلب على أعراض هذا المرض الجلدي.

مرض البهاق عند الأطفال

أظهرت الإحصائيات والأبحاث أن أكثر من 50% من مرضى البهاق قد أصيبوا قبل سن العشرين ثم استمر معهم المرض مدى الحياة مما يدل على انتشاره لدى الأطفال والرضع بشكل كبير وذلك نتيجة انتشار الملوثات البيئية والمواد الكيميائية والعضوية المسرطنة والإشعاعات الضارة مما أدى إلى زيادة نسب الإصابة بالبهاق.